منتديات العلــــــوم الاقتــصادية وعلــــــوم التسيير
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


ملتقى طلبة العلوم الاقتصادية، التجارية، وعلوم التسيير
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
إعلان: تحتاج منتديات كلية العلوم الاقتصادية الى مشرفين في جميع الأقسام، على من يهمه الأمر الاتصال بادارة المنتديات، سيتم تعيين المشرفين حسب نشاطهم في المنتدى و عدد المساهمات التي وضعوها، الباب مفتوح لجميع الأعضاء.بالتوفيق للجميع.
google البحث المخصص
_____________
الساعة
البحث عن وظيفة
المواضيع الأخيرة
» أطلب مذكرة تخرجك تصلك في قرص مضغوط الى باب منزلك بالبريد المضمون
الجمعة أغسطس 15, 2014 1:57 pm من طرف Dadel

» البيئة التسويقية و نظام المعلومات التسويقية
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 3:04 pm من طرف Dadel

» الــــــتــــســــعـــيــــــر
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 3:00 pm من طرف Dadel

» مواقع مشاركة ارباح ادسنس
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:58 pm من طرف Dadel

» كيفية صرف شيك ادسنس في الجزائر
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:56 pm من طرف Dadel

» Google AdSense paie enfin par Western Union vers l'Algérie
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:55 pm من طرف Dadel

» 5 أفكار لزيادة الربح من ادسنس
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:54 pm من طرف Dadel

» جوجل أدسنس google adsense بالصور خطوة بخطوة درس متكامل
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:53 pm من طرف Dadel

»  كيف تكتشف جوجل وجود نقرات غير شرعيه
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:52 pm من طرف Dadel

المواضيع الأكثر شعبية
19000 كتاب للتحميل مجانا.... سارعوا
تحميل ملف به 39 مذكرة تخرج مناجمنت (إدارة أعمال)
موقع يعرض جميع مسابقات الوظيفة العمومية
برنامج حجب المواقع الاباحيه Anti-porn تحميل + شرح (تم تعديل الروابط)
نكت جزائرية مضحكة جدا جدا جدا جدا ..........
المشكلة الاقتصادية
كافة الجرائد الجزائرية
دروس ومحاضرات في مقياس تسيير المؤسسة سنة ثانية علوم التسيير عاجل
حكم رائعة للتخطيط في الحياة
مدخل للاقتصاد للسنة الاولى
_____________
انضم الينا في facebook
Google PageRank Checker
تصويت
هل تؤيدون تأسيس جمعية وطنية للدفاع عن حقوق طلبة العلوم الاقتصادية، التجارية، و علوم التسيير عبر كامل التراب الوطني،
 نعم بكل تأكيد
 أنا لا أهتم
 غير مجدية
استعرض النتائج
التبادل الاعلاني

_____________
www.entej.com
شاطر | 
 

 طبيعة البيئة التسويقية و مكوناتها .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dadel
مدير
مدير


ذكر عدد الرسائل: 654
العمر: 28
تاريخ التسجيل: 05/01/2008

مُساهمةموضوع: طبيعة البيئة التسويقية و مكوناتها .   الأحد نوفمبر 20, 2011 11:57 am



طبيعة البيئة التسويقية و مكوناتها .







لا شك أن التغير في البيئة
التسويقية مستمر و يستطيع أن يوجد فرص جديدة و كذلك تهديدات جديدة للشركة و قد
تحدث التغيرات بشكل بطيء و متوقع و قد يحدث التغير مفاجيء و هناك معطيات في هذا
الشأن و هي :(1)





















المطلب الأول : المقصود
بالبيئة التسويقية






يقصد بالبيئة التسويقية
، العناصر و المتغيرات السياسية و الثقافية و الإقتصادية و الإجتماعية و
التكنولوجية و التنافسية بالإضافة إلى ظروف و إمكانيات العمل داخل المنظمة ، و
التي لها تأثير على مستوى كفاءة العمليات التسويقية بشكل مباشر بمنظمات الأعمال(2)








المطلب الثاني : خصائص البيئة
التسويقية
(3)






هناك العديد من الخصائص
التي تتسم بها البيئة التسويقية و يتفاوت تأثير و أهمية هذه الخصائص من مجتمع لآخر
حسب ظروفه و يمكن استعراض تلك الخصائص على النحو التالي :








-/1 حرية المستهلك في الإختيار : يتمتع المستهلك بحرية إختيار الطريقة التي ينفق
بها دخله من حيث نوع السلع و الخدمات التي يشتريها ، و وقت و مكان شرائها و هذا ما
يحدد طريقة إنفاق نقود المستهلك و السلع و الخدمات التي يتم إنتاجها كما و كيفا و
من حيث الجودة و السعر كما أن الحرية تقدم حافزا على إنشاء مشروعات جديدة .




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



(1) الدكتور أمين عبد العزيز حسن ، إستراتيجيات
التسويق في القرن الواحد و العشرين ، دار قباء للطباعة و النشر و التوزيع ،
القاهرة ،
2001


(2) (3) د. أمينة محمود حسين محمود ، نظم
المعلومات التسويقية ، الدار العربية للنشر و التوزيع ، مدينة نصر ، القاهرة
1995 .












و تقديم منتجات و خدمات
جديدة بواسطة المشروعات القائمة ، و من ناحية أخرى فإن أذواق المستهلكين تتسم
بالمرونة و التغير سواء بالنسبة لدرجة التفضيل أو الولاء لعلامة معينة ، و من هنا
تنشأ أهمية المحافظة على المستهلك لكسب ولائه عن طريق إشباع حاجاته و رغباته و
التحسين المستمر في المنتجات لتظل تحقق له نفس مستوى الرضا و الإشباع .








/-2 المنافسة :







تتفاوت درجة المنافسة
التي تتعرض لها مشروعات الأعمال من مجتمع لآخر وفقا للنظام السياسي و الإقتصادي
السائد ، و توجد المنافسة مزايا عديدة منها : تحسين الكفاءة ، محو الإسراف ، عدم
رفع الأسعار و ترويج الإبتكارات و تقديم منتجات جديدة ، و تقديم خدمات أفضل
للمستهلك








/-3 وجود دافع الربح :



يتمثل الربح الدافع
الأساسي لمشروعات الأعمال الخاصة ، أما المشروعات العامة فتسعى لتحقيق أهداف قومية
لها أولوية على هدف الربح ، و لكن هذا لا يعني اسقاط دافع الربح من بين أهداف
المشروع العام




و يعني وجود دافع الربح
مع درجة من المنافسة ، أن تقوم الإدارة بالبحث عن طرق جديدة لزيادة المخرجات التي
تحصل عليها من كل وحدة مدخلات و يدخل في ذلك إستخدام طرق أفضل و تحسين الطرق
المتبعة حاليا .








/-4 التدخل الحكومي :



لقد أصبح التدخل الحكومي
حقيقة واقعة حتى في الدول الرأسمالية و يأخذ هذا التدخل صورا مختلفة مثل تحديد
مجالات الإستثمار المتاحة أمام رأس المال الخاص ، و تحديد الأسعار ، و تنظيم
الإستراد و التصدير ، و تحديد أبعاد و مجالات المنافسة ...إلخ ، و تمارس الحكومة
هذا التدخل بواسطة طرق مختلفة مثل القوانين و التشريعات و السياسة الضريبية و
السياسة النقدية ...إلخ .























المطلب الثالث : مكونات البيئة
التسويقية
(1)




تتكون البيئة التسويقية
من عنصرين أساسيين هما




-
البيئة
التسويقية الصغيرة : أو قد تسمى البيئة المباشرة للشركة و هي تتمثل في العاملين في
الشركة و قنوات التوزيع للشركة و أسواق العملاء و المنافسين و الجمهور .


-
أما البيئة
التسويقية الكبيرة : تتكون من قوى المجتمع الكبيرة التي تؤثر في أعمال الشركة و
تتكون من البيئة الديمغرافية و الإقتصادية و الطبيعية و التكنولوجية و السياسية ،
و سوف نتناول البيئة الصغيرة المباشرة في الشركة ثم البيئة الكبيرة ( أنظر الشكل
رقم
1 يوضح البيئة


-
التسويقية )


















































ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





(1) د. أمينة محمود حسين محمود ، مرجع سابق .
















الفرع الأول :البيئة التسويقية
الصغيرة أو المباشرة .








تعمل الشركة في
ظل نظام إجتماعي مفتوح تأخذ مدخلاتها من البيئة الخارجية و تصدر إليها مخرجات و
تؤثر و تتأثر بالبيئة المحيطة بها و في إطار تحقيق أهدافها في زيادة الربحية أو
النمو و الإنتشار كأنها تتعامل مع مجموعة من الممثلين في البيئة التسويقية
المباشرة سواء كانت هذه القوى الخارجية في مؤسسات أو جمعيات أو أفراد أو أعمال و
تمثل هذه المؤسسات أهمية كبرى في نشاط الشركة و تؤثر على نشاطها و أهم العناصر
المكونة للبيئة المباشرة مايلي :




/-1 الموردون :



تحتاج الشركة إلى العديد
من المواد و الخدمات أي المدخلات سواء كانت مواد خام آلات ووقود تامة الصنع لكي
تنتج السلع و الخدمات و تشتري حاجاتها من الموردين و يؤثر هؤلاء الموردين على
إنتاج الشركة سواء في التكلفة الكلية للمنتج أو في توقيت توريد المواد و الخامات
المطلوبة و لذلك فإن الدراسة التحليلية لأنواع الموردين و أثرهم على العمليات
الإنتاجية و التسويقية يعتبر أمرا حيويا لنشاط الشركة




و يتأثر مزيج الموردين
بالأسعار و مدى جودة السلع و الخدمات المطلوبة و سياسات الإنتاج لدى الموردين ، و
على إدارة التسويق أن تتأكد بشكل قاطع من توافر المدخلات المطلوبة لتقديم المنتج ،
أو لمواجهة الزيادة في حجم المبيعات المستقبلية و ليس بالكمية بل أيضا بالجودة و
السعر و الوقت و الشروط المناسبة .








/-2
الوسطاء :




يساعد الوسطاء شركات
الأعمال في الحصول على العملاء ، هؤلاء الوسطاء نوعان : الوكلاء أو التجار الوسطاء
، و هم مجموعة من الوسطاء الذين يتحملون عمليات توزيع السلع و الخدمات للوصول بها
إلى المستهلك النهائي أو المشتري الصناعي .




و هناك مجموعة من
المؤسسات تعمل على تسهيل عمليات التبادل مثل شركات النقل و التأمين و التخزين و
البنوك و وكالات الإعلان و مؤسسات تسهيل العمليات التسويقية ، و يقع على عاتق
إدارة التسويق تحليل نشاط الوسطاء و دراسة العوامل المؤثرة على نشاط كل منها و
أثره على نشاط الشركة






















/-3 مؤسسات التوزيع المادي :







مؤسسات الأعمال في
توزيعو تحريك السلع من أماكن إنتاجها الأصلية إلى مناطق الإستهلاك النهائي أو
الصناعي ، و هناك المخازن الكبيرة التي تملكها شركات التوزيع و تقوم بتخزين السلع
فيها قبل تحويلها إلى مناطق الإستهلاك و تقرر الشركة أفضل أسلوب للتوزيع للتعامل
مع هذه المؤسسات كما أن مؤسسات النقل تتكون من الشاحنات و خطوط الطيران و السكك
الحديدية و أثرها على عمليات التسويق في المنشأة أو الشركة خاصة في تجميع السلع و
البضائع .




و يؤثر عامل التكلفة و
الوقت و مواعيد التسليم و الأمان في إختيار أفضل أسلوب








/-4 وكلاء
الخدمات التسويقية :








تتمثل شركة تأدية
الخدمات التسويقية في مؤسسات بحوث التسويق و الإعلان و وسائل الدعاية و مؤسسات
الأعمال الإستشارية التسويقية و التي تساعد الشركة في عمليات الترويج لمنتجاتها و
لأموالها المناسبة و تواجه الشركة مجموعة من القرارات تعكس هذه الخدمات




لإختيار الشركة المناسبة
وفقا لمعايير جودة الخدمة و السعر و مستوى الأداء لهذه الوكالات ، و لاشك أن لذلك
سوق يؤثر في قرارات الشركة .








/-5 المؤسسات
المالية الوسيطة :




تشمل المؤسسات المالية
البنوك و شركات التأمين و الإئتمان و التي لها أثر مالي متفاعل أو تساعد على تقليل
المخاطر على مؤسسات الإعمال و تعمل مؤسسات التسويق على مقارنة الأداء لهذه الشركات
بعضها بعضا من خلال حدود الإئتمان أو درجة الإئتمان التي تحصل عليها و لذلك تحاول
الشركات تقوية علاقاتها مع المؤسسات المالية .








/-6 العملاء :



تحتاج إدارة التسويق في
منظمات الأعمال إلى دراسة أسواق العملاء بشكل كامل و تستطيع الإدارة أن تفرق بين
خمسة أنواع من أسواق الأعمال و ذلك على النحو التالي :




أ/- العملاء الذين هم
على شكل : أفراد ، عائلات ، و الذين يشترون السلع و الخدمات لأجل الإستهلاك الشخصي
.




ب/-العملاء الصناعيين: و
هي المنظمات التي تشتري البضاعة أو الخدمات لأجل إدخالها في العمليات الإنتاجية و
ذلك للحصول على الأرباح و تحقيق أهدافهم .




ج/-عملاء إعادة البيع
: وهي المنظمات التي تشتري البضائع و
الخدمات لأجل إعادة بيعها للحصول على هامش ربح .




د/- العملاء الحكوميين :
و هم الوكلاء الحكوميين الذين يشترون السلع و خدمات اللجمهور .




هـ/- العملاء الدوليين :
و هم المشترون من خارج الدولة و يشمل عملاء أجانب و منتجون و بائعون و حكوميون في
دول أخرى .












يجب على إدارة التسويق دراسة و تحليل سلوك و تصرفات
هؤلاء العملاء في الوقت و التنبؤ باتجاهاتهم في المستقبل لأن ذلك سوق يؤثر على
نشاط الشركة و كفاءتها الإنتاجية و التسويقية .








/-7 المنافسون :



تواجه أي شركة
عدد كبير من المنافسين الذين ينتجون سلع و خدمات مماثلة أو بديلة و تعني ظروف
المنافسة وجود بدائل لمعظم ما ينتج في الشركة من السلع و الخدمات و هي تضمن للشركة
مركز متميز في السوق فإن عليها أن تعرف ماذا يفعل المنافسون ، و ما هي أنشطتهم و
بم تتميز في السوق منتجاتهم و ما هي أسعارهم و ماهي أساليب ترويجهم و خدماتهم أي
أنها تدرس هيكل المنافسة من وجهة النظر الإقتصادية و التسويقية مع ترتيب المنافسين
.








الفرع الثاني :البيئة
التسويقية الكبيرةة
(1) .




تؤثر على أنشطة
الشركة بيئات كبيرة متعددة سواء في قراراتها التسويقية أو الإنتاجية ، و تتكون هذه
البيئة من قوى خارجية لا تؤثر فقط على الشركة و لكن على المتعاملين معها و يمكن
تصنيف هذه البيئة على النحو التالي:




/-1 البيئة الإقتصادية :



تؤثر البيئة الإقتصادية
في نجاح أو فشل الشركات من التأثير على الطلب و العرض و لذلك على الشركات أن تحدد
درجة التأثير الإقتصادي الذي سوف يؤثر على الأعمال و تحدده .




و سوف نعرض أهمية تأثير
البيئة التسويقية على الشركات و النمو الإقتصادي و البطالة و التغيرات في الدخل
الحقيقي ، كما تحتاج الأسواق إلى القوة الشرائية الممثلة في الناس ، و إجمالي
القوة الشرائية للأفراد تمثل الوظيفة الرئيسية للدخل الحالي ، و كذلك الأسعار و
المدخرات و الإئتمان و التغير في النمط الإستهلاكي للأفراد.








/-2
البيئة الديمغرافية :




تشمل البيئة الديمغرافية
عناصر متعددة منها : السكان إتجاهاتهم و التركيب العمري كما تعني التغيرات التي
تطرأ على بيئة المجتمع و تؤثر على إتجاهات أفراد مثل الموقع و الهجرة و التوزيع
الوظيفي للسكان و حجم الأسر و فئات العمر و الدخل و الحالة الإجتماعية و الدينية و
المستوى التعليمي .




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



(1) محمود صادق بازرعة ، بحوث
التسويق ، القاهرة ، مطبعة كلية الزراعة ، جامعة القاهرة ، 1994 .












و تعتبر دراسة الخصائص
الديمغرافية من الأمور التي تحدد أشكال التغيير في المجتمع و مدى تأثيره على نوع و
حجم الطلب حيث أن زيادة الدخل يمكن أن تؤثر في الإقبال على الخدمات الثقافية و
الصحية و تؤثر تلك التغيرات في الكثير من أسواق السلع الإستهلاكية فضلا عن معظم
السلع الإنتاجية .




/-3 البيئة
الطبيعية :







تفرض الموارد الطبيعية و
البشرية و ظروف البيئة نوعان من الفرص و المخاطر التسويقية ، ففي بيئة فيها غابات
تسارع المشروعات التي تسعى إلى إستغلال هذه الغابات إلى الظهور و تعمل معها العديد
من الصناعات المكملة و يفرض ذلك على رجل التسويق أن يعمل في ظل دراسة متكاملة
لمورد البيئة الطبيعية ، و في ظل مفهوم التسويق الإجتماعي أصبحت دراسة البيئة
ضرورة لرجال التسويق و يمكن النظر إلى البيئة من خلال :




-
الإهتمام
بحماية البيئة.




-
النظر إلى
مشكلة التلوث بعين الإعتبار و خاصة استخدام مواد معاد استخدامها ، و قد أدى ذلك
إلى مخاطر تسويقية لشركات أخرى .







/-4 البيئة
السياسية و القانونية :




تؤثر البيئة السياسية و
القانونية في قرارات التسويق بواسطة تحديد القواعد العامة للأعمال في الدولة و
التي تؤثر على المنظمات التجارية على سبيل المثال القوانين المنظمة للتجارة في مصر
و العلاقة بين التوجهات السياسية و نشاط الشركات مثل قانون خصخصة شركات القطاع
العام و قوانين الإستثمار في المشروعات الجديدة و أثرها على عمليات التسويق و
النشاط الإنتاجي في الدولة .








/-5 البيئة
التكنولوجية :




تؤثر التكنولوجيا على
الشركات و قطاع الأعمال بشكل مباشر حيث أن البيئة التكنولوجية تخلق فرص تسويقية
وتهديدات أيضا و أصبحت التكنولوجيا العالمية سمة العصر و مفتاح نجاح الشركات في
التعامل مع الإستثمارات التكنولوجية لذلك يجب على المسوقين دراسة أثر البيئة
التكنولوجية على القرارات التسويقية في الشركات المختلفة .








/-6 البيئة الإجتماعية و
الثقافية :




تتكون البيئة
الإجتماعية من كافة المنشآت و الأفراد و قيمهم و إتجاهاتهم و سلوكهم و يعني معرفة
أفراد المجتمع من هم ؟ و أين يتواجدون ، و كيف يعيشون حياتهم و التي تتضمن
إنتماءات المستهلكين و فلسفتهم و عاداتهم و تقاليدهم و ما هي القيم التي يعيشون من
أجلها ؟ و تؤثر البيئة الإجتماعية و الثقافية في القرارات التسويقية الخاصة
بالشركة مثل : قرارات صياغة المنتجات أو السعر أو منافذ التوزيع و الترويج و من
أمثلة ذلك زيادة أيام الراحة الأسبوعية و تأثيره على أدوات التنزه و قضاء وقت
الفراغ و أدى زيادة عمل المرأة إلى زيادة الإعتماد على الوجبات السريعة و السفر و
السياحة و خدمات الترفيه .




و تؤثر
التقاليد على الأنماط الإستهلاكية و الجماعات و تؤثر على توزيع الدخل الحقيقي ، و
تعني الثقافة تراث المجتمع الموروث الذي جعل للمجتمع نمط معين في الحياة و
العلاقات الإجتماعية و مدى إمكانيتهم في التكيف مع البيئة و يتأثر النشاط التسويقي
إلى حد كبير بهذا التراث الذي ينعكس في شكل قيم و عادات و تقاليد ينعكس أيضا على
نوعية السلع و الخدمات المستهلكة و كميات و زمان إستهلاكها.




و من الأمثلة
الواضحة المؤثرة على حجم الإستهلاك في العالم العربي و الإسلامي ، المناسبات
الإجتماعية الأفراح و الأعياد ، المولد النبوي الشريف و إعداد حلويات من نوع معين
و إستهلاك كمية من اللحوم في عيد الأضحى و إستهلاك كمية من الملابس البيضاء في دول
الخليج قياسا إلى باقي الدول العربية .













_________________

أستغفر الله
كن ممن يأخذ فيعطي ولا تكن ممن يأخذ فيختفي




| مدونة ملتقى الأفكار |

|  أدسنس الجزائر  |

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

طبيعة البيئة التسويقية و مكوناتها .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلــــــوم الاقتــصادية وعلــــــوم التسيير  ::  ::  :: -